اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ابو الاسود الدؤلي بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ابو الاسود الدؤلي بقلم فالح الحجية في الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:40 pm



ابو الاسود الدؤلي

هو: ابو الاسود ظالم بن عمرو بن سفيان بن جندل بن يعمر بن حلس بن نفاثة بن عدي بن الدئل بن بكر الدؤلي الكناني ويقال له الديلي والدئلي والدؤلي نسبة إلى بني الدئل وهم بطن من بطون قبيلة كنانة.
وأمه هي الطويلة من بني عبد الدار بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر( قريش) بن كنانة القرشية.
ولد أبو الأسود قبل البعثة النبوية بثلاث سنوات أي قبل الهجرة النبوية بـستة عشر عاما أي في عام 585 ميلادية وقيل انه ولد قبل الهجرة النبوية بعام واحد أي عام 605 ميلادية ولهذا فهو من المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام ولكنه ليس صحابيا حيث لم يحض بصحبة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولم يره رغم أنه أدركه وعاصره .
أسلم أبو الأسود الدؤلي في حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكان قومه بنو الدئل بن بكر حلفاء قريش خلال عقد صلح ( الحديبية ) وهم الذين عدوا على خزاعة وكان ذلك سببا من اسباب فتح مكة من قبل النبي محمد صلى الله عليه وسلم .
فأبو الأسود ولد وأسلم قبل وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكان يعيش مع قومه بني الدئل جنوب مكة المكرمة فلم يدخل المدينة المنورة إلا بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم وقد نهل فيها من العلم الشرعي حيث أخذ الحديث ورواه عن عدد من الصحابة منهم عمر بن الخطاب وعلي بن ابي طالب والحسن والحسين وأبي بن كعب وأبو ذر الغفاري وعبد الله بن مسعود وعبد الله بن عباس والزبير بن العوام ومعاذ بن جبل وأبو موسى الأشعري وعمران بن حصين وطائفة. وقرأ القرآن على عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب.
وحدث عنه ابنه أبو حرب وعبد الله بن بريدة ويحيى بن يعمر وعمر بن عبد الله مولى عفيرة وسعيد بن عبد الرحمن بن رقيش الأسدي وآخرون.
وهو من اشراف التابعين وأعيانهم وفقهائهم وشعرائهم ومحدثيهم ومن دهاة العرب وهو عارف فاهم بقواعد اللغة العربية نحوي بارع عالم وضع علم النحو في اللغة العربية وهو أول من وضع باب الفاعل والمفعول والمضاف ووضع النقاط على الأحرف العربية وفرق بين المتشابه منها مثل ( ب ت ث ) و( ج ح خ ) وهكذا وقد رسم الحروف العربية بشكلها الجديد وهو الذي قام بتحريك القرآن الكريم ووضع الحركات الهمز والسكون والفتح والضم والجر على الحروف فهو معدود في طبقات التابعين وصحب علي بن أبي طالب الذي ولاه إمارة البصرة في خلافته وشهد معه حروبه في صفين والجمل ومحاربة الخوارج. وكان يلقب (ملك النحو) لوضعه هذا العلم وقواعده إلا أن الروايات اختلفت في سبب وضع أبي الأسود الدؤلي لهذا العلم فقد قيل
أن علي بن ابي طالب أمر أبا الأسود الدؤلي بوضع شيء في النحو لمَّا سمع اللحن. فأراه أبو الأسود ما وضع فقال علي : ما أحسن هذا النحو الذي نحوت فمن ثمَّ سُمِّي النحو نحوا.
وقد سئل أبو الأسود عمَّن نهج له الطريق فقال:
تلقيته عن علي بن أبي طالب.
وقيل كان الذي حَدَاه على ذلك أن ابنته قالت له :
- يا أبت ما أشدُّ الحرِّ؟
وكان في شدة القيظ. فقال:
- ما نحن فيه؟
فقالت: إنما أردت أنه شديد.
فقال: قولي ما أشدَّ
فعمل باب التعجب
وقيل في رواية اخرى :
جاء أبو الأسود إلى زياد فقال : أرى العرب قد خالطت العجم فتغيرت ألسنتهم أفتأذن لي أن أضع للعرب كلاما يقيمون به كلامهم ؟
قال : لا .
فجاء رجل إلى زياد فقال : أصلح الله الأمير توفي أبانا وترك بنون.
فقال : ادع لي أبا الأسود. فدعي
فقال له : ضع للناس الذي نهيتك عنه.
انتقل الى البصرة وسكنها وتولى عددا من المناصب بالبصرة في خلافة عمر بن الخطاب وخلافة عثمان بن عفان وفي خلافة علي بن أبي طالب كان عبد الله بن عباس أمير البصرة وكان أبو الأسود الدؤلي كاتبا له ثم ولاه قضاء البصرة وعندما رجع ابن عباس إلى الحجاز استخلف على امارة البصرة أبا الأسود الدؤلي فأقره الخليفة علي بن أبي طالب أميرا على البصرة في خلافته وشهد معه جل حروبه فقلما استشهد انتقل الى الشام واتصل بمعاوية بن ابي سفيان فبالغ معاوية في اكرامه والانعام عليه .
و كان ابو الاسود الدؤلي من الشعراء المجيدين وقيل أنه دخل على معاوية بن ابي سفيان فقال له معاوية:
- أصبحت جميلا يا أبا الأسود فلو علقت تميمة تدفع عنك العين.
يهزأ بشكله فرد عليه ابو الاسود قائلا شعرا :
افنى الشباب الذي فارقت بهجته
كر الجديدين من آت ومنطلق
لم يتركا ليَ في طول اختلافهما
شيئاً أخاف عليه لذعة الحـدق
قد كنت أرتاع للبيضاء أخضبها
في شعر رأسي وقد أيقنت بالبلق
والآن حين خضبت الرأس فارقن
ما كنت ألتذ من عيشي ومن خُلقي
وكان له صديق يقال له الجارود سالم بن سلمة بن نوفل الهذلي وكانا يتجاذبان الشعر فقال أبو الأسود للجارود يوما :
أبلغ أبا الجارود عني رسالة
يروح بها الماشي لقاءك أو يغدو
فيخبرنا ما بال صرمك بعدما
رضيت وما غيرت من خلق بعدُ
أإن نلت خيرا سرني أن تناله
تنكرتَ حتى قلت ذو لبدة وردُ
واغلب شعره في الحكمة ومنها يقول :
إِذا ضاقَ صَدرُ المَرءِ عَن سِرَّ نَفسِهِ
فَفاضَ فَفي صَدري لَسِرِّيَ مُتَّسَع
إِذا فاتَ شَيءٌ فَاصطَبِر لِذهابِهِ
وَلا تَتبَعَنَّ الشيءَ إِن فاتَكَ الجَزَع
فَفي اليأسِ عَمّا فاتَ عِزٌّ وَراحَةٌ
وَفيهِ الغِنى والفَقرُ يا ضافيَ الطَمَع
إِذا صاحِبا وَصلٍ بِحَبلٍ تَجاذَبا
فَمُلَّ قُواهُ أُوهِنَ الحَبلُ فَانقَطَع
وَلا تَحفِرَن بِئراً تُريدُ أَخاً بِها
فَإِنَّكَ فيها أَنتَ مِن دونِهِ تَقَع
وَكُلُّ امرىءٍ يَبغي عَلى الناسِ ظالِماً
تُصِبهُ عَلى رَغمٍ عواقِبُ ما صَنَع
توفي ابو الا سود الدؤلي في سنة \69 هجرية – 688 ميلادية وقد اختلف في سنة وفاته كما اختلف في سنة ولادته ففي بعض الروايات انه توفي سنة \64 وقيل سنة\ 66 وقيل في سنة\99 والمرجح انه توفي في عام\ 69 وهو عام الطاعون في البصرة حيث انتشر هذا الوباء فيها حتى قضى على من فيها وقيل انه كان مصابا بالفالج الاانه توفي بالطاعون .
ومن شعره هذه الابيات :
حَسَدوا الفَتى إِذ لَم يَنالوا سَعيهُ
فَالقَومُ أَعداءٌ لَهُ وَخُصومُ
كَضَرائِرِ الحَسناءِ قُلنَ لِوَجهِها
حَسداً وَبَغياً إِنَّهُ لَدَميمُ
وَالوَجهُ يُشرُقُ في الظَلامِ كَأَنَّهُ
بَدرٌ مُنيرٌ وَالنِساءُ نُجومُ
وَتَرى اللَبيبَ مُحسَّداً لَم يَجتَرِم
شَتمَ الرِجالِ وَعَرضُهُ مَشتومُ
وَكَذاكَ مَن عَظُمَت عَليهِ نِعمَةٌ
حُسّادُه سَيفٌ عَليهِ صَرومُ
فاِترُك مُحاوَرةَ السَفيهِ فَإِنَّها
نَدمٌ وَغِبٌّ بَعدَ ذاكَ وَخيمُ
وَإِذا جَريتَ مَع السَفيهِ كَما جَرى
فَكِلاكُما في جَريهِ مَذمومُ
وَإِذا عتِبتَ عَلى السَفيه وَلُمتَهُ
في مِثلِ ما تأَتي فَأَنتَ ظَلومُ
لا تَنهَ عَن خُلُقٍ وَتَأتيَ مِثلَهُ
عارٌ عَلَيكَ إِذا فَعَلتُ عَظيمُ
ابدأ بِنَفسِكَ وَانَها عَن غِيِّها
فَإِذا انتَهَت عَنهُ فَأَنتَ حَكيمُ
فَهُناكَ يُقبَل ما وَعَظتَ وَيُقتَدى
بِالعِلمِ مِنكَ وَيَنفَعُ التَعليمُ
وَيلُ الخَلِيِّ مِنَ الشَجِيِّ فَإِنَّهُ
نَصِبُ الفُؤادِ بِشَجوِهِ مَغمومُ
وَتَرى الخَليَّ قَريرَ عَينٍ لاهياً
وَعَلى الشَجيِّ كَآبَةٌ وَهُمومُ
وَتَقولُ مالَك لا تَقول مَقالَتي
وَلِسانُ ذا طَلق وَذا مَكظومُ
لا تَكلَمَن عِرضَ ابنِ عَمِّكَ ظالِماً
فَإِذا فَعَلتَ فَعِرضُكَ المَكلومُ
وَحَريمُهُ أَيضاً حَريمُكَ فاحمِهِ
كي لا يُباعُ لَدَيكَ مِنهُ حَريمُ
وَإِذا اِقتَصَصتَ مِن ابنِ عَمِّكَ كَلمَةً
فَكُلومُهُ لَكَ إِن عَقِلتَ كُلومُ
وَإِذا طَلَبتَ إِلى كَريمٍ حاجَةً
فَلِقاؤُهُ يَكفيكَ وَالتَسليمُ
فَإِذا رَآكَ مُسَلِّماً ذَكَرَ الَّذي
كَلَّمتَهُ فَكأَنَّهُ مَلزومُ
وَرأى عَواقِبَ حَمدِ ذاكَ وَذَمِّهُ
لِلمَرءِ تَبقى وَالعِظامُ رَميمُ
فارجُ الكَريمَ وَإِن رَأَيتَ جَفاءَهُ
فالعَتبُ مِنهُ والكِرامِ كَريمُ
إِن كُنتَ مُضطَرّاً وَإِلّا فاِتَّخِذ
نَفَقاً كَأَنَّكَ خائِفٌ مَهزومُ
وَاِترُكهُ واحذَر أَن تَمُرَّ بِبابِهِ
دَهراً وَعِرضُكَ إِن فَعَلتَ سَليمُ
فَالناسُ قَد صاروا بَهائِمَ كُلُّهُم
وَمِنَ البَهائِمَ قائِدٌ وَزَعيمُ
عُميٌ وَبُكمٌ لَيسَ يُرجى نَفعُهُم
وَزَعيمُهم في النائِباتِ مُليمُ
وَإِذا طَلَبتَ إِلى لَئيمٍ حاجَةً
فَأَلِحَّ في رِفقٍ وَأَنتَ مُديمُ
وَاِسكُن قِبالَةَ بَيتِهِ وَفِنائِهِ
بِأَشَدِّ ما لَزِمَ الغَريمَ غَريمُ
وَعَجِبتُ للدُنيا وَرَغبَةِ أَهلِها
وَالرِزقُ فيما بَينَهُم مَقسومُ
وَالأَحمَقُ المَرزوقُ أَعجَبُ مَن أَرى
مِن أَهلِها وَالعاقِلُ المَحرومُ
ثُمَّ اِنقَضى عَجَبي لِعلميَ أَنَّهُ
رِزقٌ مُوافٍ وَقتُهُ مَعلومُ




************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى