اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الشاعر الكميت الاسدي -بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]




الكميت الاسدي



هو ابو المستهل الكميت بن زيد بن خنيس بن مجالد بن ذؤيبة بن قيس بن عمرو بن سبيع بن مالك بن سعد بن ثعلبة بن دودان بن أسد .

ولد الكميت بن يزيد الاسدي في الكوفة في سنة \60 هـجرية وما ادراك ما ماكانت الكوفة عند ولادته وطفولته وشبابه فقد كانت مسرحا لصرا ع سياسي بين الاحزاب المتنافسة وصراع ديني بين الفرق الدينية والمذاهب المختلفة وصراع قبلي شديد بين القحطانيين والمضريين وصراع رابع بين الكوفين والبصريين حول مسائل النحو واللغة .

في هذا الخضم من الصراعات العنيفة المليئة بالاحدات نشأ الكميت الاسدي وتربى تربية حسنة طيبة فدرس اللغة العربية وادابها وقواعدها والم بكل التواريخ والانساب وتأثر بكل الخصومات التي كانت موجودة انذاك وخاض غمارها.

فقد تعصب للمضرية على القحطانية ورد على الشاعر الاعور الكلبي عندما هجا المضريين وسعى خالد القيسي عليه لدى الخلفاء الامويين للنيل منه فامر عبد الملك بن مروان الخليفة الاموي بقتل الكميت فسجن بالكوفة الا انه هرب من السجن قبل ان يقتل وذهب الى الشام ليستجير بالاموين منهم فمدحهم فعفى الخليفة عبد الملك بن مروان عنه واكرمه .

عا د الى العراق مرة ثانية وبقي الى ان تولى يوسف بن عمر ولاية الكوفة فقتله وجماعة من اشياعه العلويين عام 126 هجرية.

يقول المستهل بن الكميت:
(حضرت أبي عند الموت وهو يجود بنفسه فكان يفتح عينيه قائلاً: « اللهم آل محمد، اللهم آل محمد، اللهم آل محمد »، ثلاثاً(.

وروي أيضاً أنه قال لولده المستهل:
( إذا متُّ فامضِ بي إلى موضع يقال له ( مكران) فادفنِّي فيه) فدفن الكميت في ذلك الموضع وكان أوَّل من دفن فيه، ثم اصبحت مقبرةمن مقابر بني اسد .
وهكذا قضى هذا الشاعر الكبير نتيجة التعصب الديني وكذلك الصراع السياسي وكان ضحية لهذه الصراعات والاحزاب المتطاحنة بينها فكان ان قتل حتف لسانه وشعره ..

كان الكميت الاسدي علوي الحزب متعصب للعلويين هجا الامويين اول الامر لكنه لما ضيقوا عليه الخناق وامر الخليفة عبد الملك بن مروان بقتله مدحهم تقيا و حفاظا على نفسه ثم قتل جراء هذا الصراع الدامي متاثرا بالصراع السياسي من جهة والصراع الديني المذهبي من جهة اخرى .

من اهم الاغراض التي اشتهر فيها الكميت الاسدي الشعر السياسي في المدح والهجاء وكذلك له قصائد في مواضيع اخرى

قال في هجاء بني امية بعد ان اشار فيها الى ال البيت ومدحهم :


نفى عن عينك الارق الهجوعا
وهم يمتري منها الدموعا

دخيل في الفؤاد يهيج سقما
وحزنا كان من جذل منوعا

لفقدان الخضارم من قريش
وخير الشافعين معا شفيعا

لدى الرحمن يصدع بالمثاني
وكان له أبو حسن قريعا

حطوطا في مسرته ومولى
إلى مرضاة خالقه سريعا

وأصفاه النبي على اختيار
بما أعيى الرفوض له المذيعا

ولكن الرجال تبايعوها
فلم أر مثلها خطرا مبيعا

فلم أبلغ بها لعنا ولكن
أساء بذاك أو لهم صنيعا

فصار بذاك أقربهم لعدل
إلى جور وأحفظهم مضيعا

أضاعوا أمر قائدهم فضلوا
وأقومهم لدى الحدثان ريعا

تناسوا حقه وبغوا عليه
بلا ترة وكان له م قريعا

فقل لبني امية حيث حلوا
وان خفت المهند والقطيعا

الا اف لدهر كنت فيه
هدانا طائعا لكم مطيعا

اجاع الله من اشبعتموه
واشبع من بجوركم اجيعا

بمرضي السياسة هاشمي
يكون حيا لاءمته ربيعا

وليثا في المشاهد غير نكس
لتقويم البرية مستطيعا

يقيم أمورها ويذب عنها
ويترك جدبها أبدا مريعا

ومن قصائده السياسية ايضا :


طربت وما شوقا إلى البيض أطرب
ولا لعبا مني وذو الشيب يلعب

ولم يلهني دارا ولا رسم منزل
ولم يتطرّبني بنان مخضّب

ولا أنا ممن يزجر الطير همه
أصاح غراب أم تعرض ثعلب

ولا السانحات البارحات عشية
أمر سليم القرن أم مر أغضب

ولكن إلى أهل الفضائل والنهى
وخير بني حواء والخير يطلب

إلى النفر البيض الذين بحبهم
إلى الله فيما نالني أتقرب

بني هاشم رهط النبي فإنني
بهم ولهم مرارا أرضى وأغضب

خفضت لهم مني جناحي مودة
إلى كنف عطفاه أهل ومرحب

وكنت لهم من هؤلاء وهؤلا
محبا على إني أذم وأغضب

وأرمي وأرمي بالعداوة أهلها
واني لأوذى فيهم وأؤنب

فما ساءني قول امرئ ذي عداوة
بعوراء فيهم يتحديني فاجذب

فقل للذي في ظل عمياء جونة
ترى الجور عدلا أين لا أين تذهب

ستقرع منها سن خزيان نادم
إذا اليوم ضم الناكثين العصبصب

فمالي إلا آل أحمد شيعة وما
لي إلا مشعب الحق مشعب

ومن غيرهم أرضى لنفسي شيعة ؟
ومن بعدهم لا من أجل وأرجب

أريب رجالا منهم وتريبني
خلائق مما أحدثوهن أريب

إليكم ذوي آل النبي تطلعت
نوازع من قلبي ظماء واليب

فاني عن الأمر الذي تكرهونه
بقولي وفعلي ما استطعت لا جنب

يشيرون إلي بالأيدي وقولهم
ألا خاب هذا والمشيرون أخيب

فطائفة قد كفرتني بحبكم
وطائفة قالو ا مسيء ومذنب

فما ساءني تكفير هاتيك منهم
ولا عيب هاتيك التي هي أعيب

يعيبوني من خبّهم وضلالهم
على حبكم بل يسخرون وأعجب

على ذاك إجريّاي فيكم ضريبتي
ولو جمعوا طرا علي واجلبوا

وأحمل أحقاد الأقارب فيكم
وينصب لي في الأبعدين فانصب

بخاتمكم غصبا تجور أمورهم
فلم أر غصبا مثله يتغصب

وجدنا لكم في آل حاميم آية
تأولها منا تقي ومعرب

وفي غيرها آيا وآيا تتابعت
لكم نصب فيها لذي الشك منصب

بحقكم أمست قريش تقودنا
وبالفذ منها والرّديفين نركب


---------------------------------------------

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى