اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شعراء جاهليون \ 20 السموأل الازدي بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


شعراء جاهليون

بقلم - فالح الحجية

20

السموأل الازدي

هو الشاعرالسموأل بن غريض بن عاديا الأزدي وكان حكيما في الجاهلية واسمه معرب من اللغة العبرية واسمه معرب من شْمُوئِيل ويعني ( سمّاه الله) فهو اذن كان شاعرا يهوديا جلهليا اول الامر.
ولد في خيبر وبها عاش في القرن السادس الميلادي وقيل انه كان له حصن بناه جده عادياء واسماه الابلق في مدينة تيماء من اعالي نجد فكان كثيرالتنقل بين حصنه في تيماء وبين مدينة خيبر حيث مسكنه فيها .

وقيل انه من بني الديان او بني عبد المدان حسبما ورد في شعره وهم اقوام سكنوا اليمن وقال فيهم المؤرخون كثيرا منهم مايلي :
فقد ورد ان القلقشندي قال :

(بنو الديان - بفتح الدال المهملة وتشديد الياء المثناة تحت ونون في الآخرة بطن من بني الحارث بن كعب من القحطانية وهم بنو الديان واسمه يزيد بن قطن بن زيادة الحارث بن كعب بن الحارث بن كعب )
قال في العبر: (وكان لهم الرئاسة بنجران من اليمن والملك على العرب بها وكان الملك منهم في عبد المدان بن الديان وانتهى قبل البعثة إلى يزيد بن عبد المدان ووفد أخوه على النبي محمد صلى الله عليه. وأسلم على يد القائد خالد بن الوليد.) .

وذكرهم ابن قتيبة فقال ( أن بني الحارث بن كعب، الذين تفرع عنهم بني الديان، كانوا يدينون باليهودية قبل الإسلام.)

ولهذ ا نقول ان نسبه كان عربيا خالصا فهو من بني عبد المدان من الحارث بن كعب من قبيلة مذحج القحطانية من اليمن وهذا يثبت بالدليل القاطع ان يهود اليمن والجزيرة العربية هم من العرب الاصلاء النسب.

وقيل . انه قدم عليه (امرئ القيس بن حجر الكندي) اشهر شعراء الجاهلية وكان قد عجز عن الاخذ بثأر أبيه وكان قد عزم الذهاب إلى قيصر الروم ليستنجد به لعل ملك الروم يخرج معه جيشا يساعده على اخذ ثأر ابيه من قاتليه ,فذهب اولا إلى السمؤال وأمن عنده ( أدراعا ثمينة ) لا مثيل لها كما ترك عنده أهله ثم سار امرئ القيس إلى قيصر الروم، وبعد حين طوق حصن السمؤال أحد الملوك ممن له ثأر على امرئ القيس، فسأله السمؤال عن سبب تطويقه لحصنه ؟ فقال له الملك ان عنده ثارا على امرئ القيس وانه: سيغادر الحصن بمجرد تسليمه أدراع امرئ القيس وأهله، فرفض السمؤال ذلك رفضا قاطعا، وقال : لا أخفر ذمتي وأخون أمانتي، فظل الملك محاصرا الحصن حتى مل، وفي أثناء ذلك جاء أحد أبناء السمؤال من رحلة صيد وفي طريقه إلى الحصن قبض عليه الملك ونادى السمؤال : هذا ابنك معي فاما أن تسلمني مالديك واما أقتله ! فرفض السمؤال تسليم الأمانة على عادة العرب قديما فذبح ابنه أمام الحصن وعاد الملك بجيشه ولم يحصل على بغيته فقال السمؤال :

وفيت بأدرع الكندي اني
إذا ما خان أقـوام وفيـت

ومن اهم قصائده اللامية التي مطلعها:

اذا المر ء لم يدنس من اللؤم عرضه
فكل رداء يرتديه جميل

ومنها :

وان هو لم يحمل على النفس ضيمها
فليس له الى حسن الثناء سبيل

تعيرنا انا قليل عديدنا
فقلت لها ان الكرام قليل

وما ضرنا انا قليل وجارنا
عزيز وجار الاكثرين ذليل

لَنا جَبَلٌ يَحتَلُّهُ مَن نُجيرُهُ
مَنيعٌ يَرُدُّ الطَرفَ وَهُوَ كَليلُ

رَسا أَصلُهُ تَحتَ الثَرى وَسَما بِهِ
إِلى النَجمِ فَرعٌ لا يُنالُ طَويلُ

هُوَ الأَبلَقُ الفَردُ الَّذي شاعَ ذِكرُهُ
يَعِزُّ عَلى مَن رامَهُ وَيَطولُ

وَإِنّا لَقَومٌ لا نَرى القَتلَ سُبَّةً
إ ا ِذا ما رَأَتهُ عامِرٌ وَسَلولُ

يُقَرِّبُ حُبُّ المَوتِ آجالَنا لَنا
وَتَكرَهُهُ آجالُهُم فَتَطولُ

وَما ماتَ مِنّا سَيِّدٌ حَتفَ أَنفِهِ
وَلا طُلَّ مِنّا حَيثُ كانَ قَتيلُ

تَسيلُ عَلى حَدِّ الظُباتِ نُفوسُنا
وَلَيسَت عَلى غَيرِ الظُباتِ تَسيلُ

صَفَونا فَلَم نَكدُر وَأَخلَصَ سِرَّنا
إِناثٌ أَطابَت حَملَنا وَفُحولُ

عَلَونا إِلى خَيرِ الظُهورِ وَحَطَّنا
لِوَقتٍ إِلى خَيرِ البُطونِ نُزولُ:

فَنَحنُ كَماءِ المُزنِ ما في نِصابِنا
كَهامٌ وَلا فينا يُعَدُّ بَخيلُ

وَنُنكِرُ إِن شِئنا عَلى الناسِ قَولَهُم
وَلا يُنكِرونَ القَولَ حينَ نَقولُ

إِذا سَيِّدٌ مِنّا خَلا قامَ سَيِّدٌ
قَؤُولٌ لِما قالَ الكِرامُ فَعُولُ

وَما أُخمِدَت نارٌ لَنا دونَ طارِقٍ
وَلا ذَمَّنا في النازِلينَ نَزيلُ

وَأَيّامُنا مَشهورَةٌ في عَدُوِّنا
لَها غُرَرٌ مَعلومَةٌ وَحُجولُ

وَأَسيافُنا في كُلِّ شَرقٍ وَمَغرِبٍ
بِها مِن قِراعِ الدار ِعينَ فُلولُ

مُعَوَّدَةٌ أَلّا تُسَلَّ نِصالُها
فَتُغمَدَ حَتّى يُستَباحَ قَبيلُ

سَلي إِن جَهِلتِ الناسَ عَنّا وَعَنهُمُ
فَلَيسَ سَواءً عالِمٌ وَجَهولُ

فَإِنَّ بَني الرَيّانِ قَطبٌ لِقَومِهِم
تَدورُ رَحاهُم حَولَهُم وَتَجولُ

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
العراق- ديالى - بلدروز

_____*******************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى