اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

يوم القيامة في سورة ص - بقلم- فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



سورة ص

1

بسم الله الرحمن الرحيم


( وما ينظر هؤلاء الا صيحة واحدة لها من فواق* وقالوا ربنا عجل لنا يوم قطنا قبل يوم الحساب *)
سورة ص الايتان\ 15و16

الحمد لله :

الكافرون والمشركون ثبتوا على الكفر والاشراك واستمدوا قوتهم وتكابرهم من الشيطان اذ اغوى سادتهم وكبراءهم فاغووا اقوامهم فاصبحوا كافرين فهؤلاء ستاتيهم صيحة واحدة وهي يوم يقوم اسرافيل عليه السلام بالنفخ في البوق فيموتون جميعا موتة واحدة وهذه الصيحة عجماء ليس فيها افاقة او رجوع لحياة . فانما هي زجرة واحدة فهي صيحة يوم القيامة في زمن الاخرة فيعذبون فيها وقيل ان هذه الصيحة تشبه الصيحات التي اطلقت على الاقوام الكافرة من قبل مثل قوم عاد وثمود وغيرهم حيث اصابهم عذاب شديد ماله من فواق فرقدوا الى يوم القيامة و سمعوا ان لهم عذابا شديدا اذا جاء وعد الاخرة . فقالوا عجل لنا قطنا اي قدم لنا نصيبنا او قسطنا من العذاب قبل حدوث يوم القيامة اي يوم الحساب على اساس انهم لا يؤمنون بهذا اليوم فليا تنا بعذابنا الذي وعدنا به قبل ان تحل القيامة وهم لا يؤمنون بها اي ياتنا به في حياتنا الدنيا .
فعاقبهم الله تعالى في حيانهم الدنيا وجاءهم العذاب فيها من حيث لا يحتسبون فكان عذابهم في القتال شديد وفي خسارتهم في الحرب اشد . وهذا ما يرونه هم اما العذاب الاكبر فسيكون عليهم يوم القيامة اذ دعاهم النبي صلى الله عليه وسلم للاسلام والايمان فلم يستجيبوا استكابرا وعلوا في الارض وما كانوا مسلمين فحق عليهم العذاب الاليم بما كانوا يفسقون .
والله تعالى اعلم .



*********************************






2

بسم الله الرحمن الرحيم


( يا داود انا جعلناك خليفة في الارض فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم الحساب *)
سورة ص الاية \26

الحمد لله :

داود نبي الله عليه السلام لبني اسرائيل وقد كان سابع ولد لابيه وكان يرعى غنما لابيه فلما نشبت الحرب بين العماليق بقيادة ( جالوت ) واليهود بقيادة( طالوت ) فدعاه ابوه للمشاركة في قتال العماليق فحضر داود وقاتل حتى قتل ( جالوت) ملك العماليق( لاحظ كتابي – الادعية المساجابة في القران الكريم ) وا نتصر عليهم فقربه اليه الملك ( طالوت ) ولم يكن له ذرية الا ابنة واحدة فزوجها له فاصبح قريبا من الملك ولشجاعته جعله قائدا لجيوشه فلما توفي (طالوت) اصبح داود ملكا على بني اسرائيل وحباه الله تعالى بالنبوة فا جتمعت بيده السلطة الد ينية والدنيوية واصبح خليفة الله تعالى في خلقه من اليهود وبسط ملكه على فلسطين .
وقد خاطبه الله تعالى وحيا ان ياداود قد جعلناك خليفة لنا في الارض كما جعلنا آدم خليفة من قبل فانت خليفة لمن سبق من الانبياء والمرسلين في دعوة البشر الى عبادة الله تعالى – وكذلك كل الانبياء المرسلين خلفاء الله تعالى في عباده لقيام الحق والعدل .
لذا اوصاه الله تعالى ان يحكم بين الناس بالحق والعدل بعد ان جمع له النبوة والملك في بني اسرائيل ولا يتبع ما تهواه النفوس من محبة في رجوح كفتها على الاخرين فياخذه هوى النفس فيضل عن اتباع الحق وسلوك الطريق المستقيم .
فالذين يتبعون هوى انفسهم ويضلون الناس عن الحق والعدل وعن سبيل الله ونسوا ما امرهم الله تعالى به وبسبب هذا النسيان وما جرى من قبله من موجبات وتبعات . فالله سبحانه سيعاقبهم يوم القيامة اشد العذاب فالنفوس الضالة سيكون مصيرها الجحيم ان الله قد حكم بين العباد ..


***********************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى