اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شذرات من السيرة النبوية المعطرة \12 - بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



شذرات من السير ة النبوية المعطرة

12

بسم الله الرحمن الرحيم

وقفنا في الحلقة السابقة على ظاهرة الاسراء والمعراج وفي هذه الحلقة نتكلم عن تمهيد للهجرة النبوية المباركة .
دأب رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجهر بالدعوة الاسلامية بعدما كانت سرية وفي هذه الفترة كان يعرض الدعوة في العلن على كل من يأتي الى مكة للحج او للتجارة وقد خرج هذه المرة ايضا الى اسواق العرب خارج مكة يدعو الناس فيها الى الاسلام .
كانت للعرب اربعة اسواق هي اشهر اسواقهم :
الاول سوق عكاظ : هو اشهر الاسواق واكبرها وعكاظ قرية تقع بين نخلة والطائف كانت العرب تقيم فيها سوقها في شيء فيها وبضمنها سوق الادب والثقافة والشعر ونقده. فهو سوق ثقافي اكثر مما هو سوق تجاري فكان ياتي اليه الشعراء واصحاب الكلمة فينشدون قصائدهم واشعارهم ويحكم بينهم شعراء العرب المشهورين مثل النابغة الذبياني وزهير بن ابي سلمى والا عشى فيحتكم اليهم الشعراء في تقييم شعرهم والقبائل في تقييم شعرائهم وكان هذا السوق يعقد في الاول من شهر ذي القعدة الى العشرين منه ثم ينفض .
والسوق الثاني : سوق مجنة وموقعه في وادي مر الظهران في اسفل مكة ينعقد بعد الانتهاء من سوق عكاظ الى من العشرين من شهر ذي القعدة وحتى نهاية الشهر وينتهي في اليوم الاخير منه .
السوق الثالث : سوق ذي المجاز وينعقد في موضع خلف جبل الرحمة اي خلف جبل عرفة ويبدأ من اول يوم من ايام ذي الحجة الى اليوم الثامن منه وبانتهائه يتفرغ العرب القادمون من خارج مكة اهل مكة ايضا للقيام بشعائر الحج . وهذه الاسواق متقاربة في وقت عقدها فهي تكون خلال ذي القعدة والثامن من ذي الحجة وتنتهي بموسم الحج الذي يبدأ من التاسع من ذي الحجة لذا يشترك به اغلب العرب القادمين للحج من كل ابناء الجزيرة العربية .
و السوق الرابع : هو سوق المربد بالقرب من البصرة وقد اهتم هذا السوق بالشعر والثقافة فهو سوق ثقافي اكثر مما هو سوق تجاري .
وقد عمل الرسول الكريم صلى الله صلى الله عليه وسلم ان يقصد هذه الاسواق ويدعو الناس من رواد هذه الاسواق الى الاسلام ويعرضه عليهم ويعرفهم بنفسه راغبا في دعوتهم لايمائه ونصرته وقد دعى رؤساء الوفود القادمين للاسواق ورؤساء القبائل الحاضر ة من شتى بقاع الجزيرة العربية فقد دعى بني عامر بن صعصعة وبني فزارة و بني محارب وبني حنيفة وبني سليم وبني الحارث بن كعب وبني البكاء وقبائل كنده وغسان ومرة و كلب والحضارمة وعذرة وغيرها من القبائل .
وكانت القبائل تسمع منه ثم ترد عليه فاغلب القبائل ردت النبي صلى الله عليه وسلم ردا جميلا ومنهم من رده بالموافقة على الاسلام به شريطة ان تكون الرئاسة في الاسلام من بعده بينما رده بنو حنيفة ردا قبيحا ومنهم رهط مسليمة الكذاب . واود ان اذكر ان عددا من الرجال آ منوا بالدعوة الاسلامية من غير ابناء مكة ووجهائها اذكر منهم :
ضماد الازدي اليماني : من قبيلة ازد شنؤ ة من اليمن وكان ضماد يرقي الناس المصابين بالجنون من الجن والشياطين وفيطببهم فلما جاء الى مكة وسمع الناس من المشركين والكفار يقولون ان محمدا صلى الله عليه وسلم مجنون او مصابا بالجنون فعمد ليرقيه ويشفيه مما هو فيه فلما كا ن بين يديه قال النبي صلى الله عليه وسلم:
- الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلله فلا هادي له اشهد ان لااله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله.
فاستعاد الرجل كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات ثم قال له :
- سمعت قول السحرة والكهنة والشعراء فما سمعت مثل كلماتك هذه لقد بلغن قاموس البحر .هات يدك ابايعك على الاسلام فبايعه واعلن اسلامه .
و الشاعر طفيل بن عمرو الدوسي : كان رئيس قبيلة دوس اليمانية وكان شاعرا بليغا لبيبا قدم الى مكة المكرمة في السنة الحادية عشرة من النبوة وسمع بأمر النبي صلى الله عليه وسلم فحذره اهل مكة منه الا انه جاء الى المسجد الحرام فوجد ه يصلي عند الكعبة فاصغى اليه وهو يقرأ في صلاته فاستحسن ما سمع وتحدث مع نفسه قائلا:
- انا شاعر لبيب وما يخفى علي الحسن من القبيح فما يمنعني ان اسمع من هذا الرجل ما يقوله فان كان قوله حسنا رضيته وقبلته وان كان فيه قبحا رفضته وتركته .
فلما انتهى النبي صلى الله عليه وسلم من صلاته ورجع الى بيته تبعه طفيل الدوسي حتى دخل البيت فاستاذنه بالدخول ودخل وذكر ما سمع وطلب من النبي صلى الله عليه وسلم ان يعرض عليه امره فعرض عليه الاسلام وتلا عليه القران فلما سمعه استحسنه واعلن اسلامه وتشهد( ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ) وقال للحبيب المصطفى:
- انا رجل مطاع في قومي فاذا رجعت اليهم سادعوهم للاسلام والايمان فادع الله ان يجعل لي آية
فدعا له الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ربه تعالى.
فلما قرب من قومه علا وجهه النور واشرق كالمصباح فدعا الله تعالى ان يجعل هذا النور في غير وجهه فتحول النور الى سوطه او عصاه فلما وصل اليهم ودخل عليه قومه دعاهم للايمان والاسلام فاسلم ابوه واسلمت زوجته وتأخر قومه .
فلما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة المنورة كان معه سبعون وقيل ثمانون بيتا من قومه .
والشاعر سويد بن الصامت : من مدينة يثرب وكان يسمى ( الكامل ) لكمال شرفه وشخصيته و بلاغته و شاعريته الفذة وكان مشهورا معروفا بين قومه قدم الى مكة حاجا فدعاه النبي صلى الله عليه وسلم الى الاسلام . فعرض سويد بن الصامت على النبي صلى الله عليه وسلم حكمة لقمان الحكيم فعرض النبي صلى الله عليه وسلم القرآن فأسلم وقال عنه : ان هذا لقول حسن .
واخر من اذكر من هؤلاء الرجال الافذاذ هو بو ذر الغفاري فقد سمع بمبعث الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بعد اسلام اياس بن معاذ وسويد بن الصامت فارسل اخاه الى مكة ليستطلع الخبر ويرجع اليه فلما رجع اليه لم يفهم منه شيئا وقرر ان يستطلع الامر بنفسه فقدم الى مكة ونزل في المسجد الحرام وبقي فيه شهرا كاملا متخذا من ماء زمزم طعاما وشرابا ولا يسأل عن النبي صلى الله عليه وسلم احدا خوفا على نفسه ان يقتله مشركو قريش اوكفارها وقيل بعدها استتبعه علي بن ابي طالب كرم الله وجهه حتى ادخله على النبي صلى الله عليه وسلم فطلب ابو ذر ان يعرض عليه الاسلام فعرضه عليه فاسلم ثم جاء الى المسجد الحرام وقال:
- اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله .
فانقض عليه بعض رجال من قريش حتى كاد ان يقضى عليه لولا العباس بن عبد المطلب حيث انقذه منهم . فلما اصبح صباح الغد قال ما قاله بالامس فتجمعوا عليه وضربوه فانقذه العباس منهم . فرجع ابو ذر الى اهله ومساكن قومه بني غفار فلما هاجر النبي الى المدينة هاجر اليها وسكن فيها .

وفدان من يثرب قدموا الى مكة الاول من الاوس والاخر من الخزرج التقى بهما الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم كل عند قدومه اليها :
ففي السنة الحادية عشرة من النبوة قدم وفد من الاوس من يثرب الى مكة وكانوا يلتمسون عقد تحالف من قريش على الخزرج حيث كانت بين القبليتين نزاعات وحروب. فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم بقدوم هذا الوفد حضرهم ودعاهم الى الاسلام وكان فيهم اياس بن معاذ قيل انه كان غلاما حدثا او يافعا فقال لجماعته :
- هذا والله خير مما جئتم به .
فرمى احد اعضاء هذا الوفد ترابا في وجه اياس قائلا له :
- لقد جئنا لغير هذا . واسكته .
الا انه شاع الخبر في المدينة اذ ان اياسا رجع وكان عليه سمة الاسلام ظاهرة فكان يهلل ويكبر ويحمد الله ويسبحه حتى ادركه الموت قبيل الهجرة النبوية الشريفة .
وفي هذه السنة ايضا وفد من يثرب وفد الى مكة كلهم من الخزرج. جاؤوا للحج وكان اهل يثرب يسمعون من اليهود ان نبيا سبعث الان و قرب زمان مبعثه وستيعاهدون معه على قتلهم . فلما وصلوا الى- منى - لقيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم :
- من انتم ؟؟
فقالوا : نفر من الخزرج
فقال لهم : موالي اليهود ؟؟؟ اي حلفائهم
قالوا : نعم
قال صلى الله عليه وسلم : افلا تجلسون اكلمكم ؟
قالوا : بلى نجلس .
فجلسوا فطفق الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم يشرح لهم حقيقة الاسلام ويدعوهم الى الايمان وتلا عليهم القرآن ودعاهم للايمان بالله تعالى .
فقال بعضهم لبعض: تعلمون والله انه النبي الذي توعدكم به اليهود فلا تسبقكم اليه فاسرعوا الى الاسلام . ثم التفتوا الي النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا له :
- انا تركنا قومنا وبينهم من العداوة والشر ما بينهم فان يجمعهم الله عليك فلا رجل اعز منك عندنا .
فاسلموا ووعدوه بالدعوة الى الاسلام وان يقابلونه في موسم الحج القادم وهؤلاء الرجال هم:
رافع بن مالك بن عجلان
اسعد بن زرارة
عوف بن الحارث بن رفاعة
قطبة بن عامر بن حديدة
جابر بن عبد الله
عقبة بن عامر
ثم عادوا الى يثرب دعاة للاسلام .

يتبع

فالح نصيف الحجية
3-3-2012

***************************




معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى