اسلام سيفلايزيشن -السيد فالح آل الحجية الكيلاني

الحضارة الاسلامية باشراف المهندس خالدصبحي الكيلاني والباحث جمال الدين فالح الكيلاني


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

شذرات من السيرة النبوية المعطرة \9 - بقلم فالح الحجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

شذرات من السيرة النبوية المعطرة

9

بسم الله الرحمن الرحيم


ذكرت في الحلقة الثامنة حصار بني عبد المطلب وبني هاشم في شعب ابي طالب وفك هذا الحصار الظالم عنهم .
لقد اثقل المرض على ابي طالب واشتد به وحين حضرته الوفاة دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه فوجد عبد الله بن امية وابا جهل جالسين عنده فقال له (أي عم قل – لااله الا الله- كلمة احاج لك بها عند الله ). فقالا يا ابا طالب اترغب عن ملة ابيك عبد المطلب ؟؟ وردداها مرات عديدة على سمعه وهو في نزعات الموت حتى لفظ انفاسه الاخيرة وهو يقول: على ملة عبد المطلب . وذلك في رجب من العام العاشر من النبوة وبعد من انهاء الحصار و انهاء المقاطعة
فحزن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كثيرا وقال : لأستغفرن لك ما لم انه عنك .
فنزلت الاية الكريمة ( ما كان للنبي والذين آمنوا ان يستغفروا للمشركين ولو كانوا اولي قربى من بعد ما تبين لهم انهم اصحاب الجحيم ) سورة التوبة \113 ونزلت الاية الاخرى وفيها بيان الى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ( انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو اعلم بالمهتدين ) سورة القصص\56
كان ابو طالب له القدح المعلى في تربية ابن اخيه محمد صلى الله عليه وسلم بعد وفاة امه آمنة بنت وهب وجده عبد المطلب فكفله ابو طالب وعمره ثمان سنوات . اخذه الى داره ليعيش واحدا مع اولاده سواءا بسواء فهو ايضا واحد منهم فقد قال الواقدي ( قام ابو طالب من سنة ثمان من مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم الى السنة العاشرة من النبوة ثلاث واربعين – يحوطه ويقوم بامره ويذب عنه ويلطف به وكان يقر بنبوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ) وقد انشد ابو طالب في ذلك شعرا :

الا ابلغا عني على ذات بيننا
لؤيا وخصا من لؤي بني كعب

بأنا وجدنا في الكتاب محمدا
نبيا كموسى خط في اول الكتب

الا انه مات على ملة عبد المطلب . ولما مات رثاه ولده علي كرم الله وجهه بهذه الابيات :

ابا طالب مأوى الصعاليك ذا الندى
جوادا اذا ما اصدر الامر اوردا

فامست قريش يفرحون بموته
ولست ارى حيا يكون مخلدا

يرجون تكذيب النبي وقتله
وان يفترى قدما عليه ويجحدا

كذبتم وبيت الله حتى نذيقكم
صدورالعوالي والحسام المهندا

وقد انجب ابو طالب اربعة اولاد وابنتين وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما نالت مني قريش شيئا اكرهه حتى مات ابو طالب ) .

وقال العباس بن عبد المطلب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم
لما حضر وفاة عمه ابي طالب قال له : ما اغنيت عن عمك ؟؟ فانه كان يحوطك ويغضب لك . وقد كان كما ل قال اخوه العباس اليد العليا في ثبيت الدعوة الاسلامية وحماية النبي محمد صلى الله عليه وسلم من جور قريش فاجابه النبي صلى الله عليه وسلم : ( هو في ضحضاح من النار ولو لا انا لكان في الدرك الاسفل من النار ) وضحضاح النار هو اقلها لهبا وتمثل كشاطئ البحر الذي فيه الماء الى كعب الارجل او اكثر بقليل وشتان من يكون حصب جهنم وفي دركها الاسفل ومن في ضحضاحها .
وبعد مرور شهرين وعدة ايام فجع النبي صلى الله عليه وسلم بفاجعة اخرى لا تقل رزءا عن سابقتها فقد فقد زوجته الاولى الاثيرة على قلبه ام المؤمنين خديجة بنت خويلد- طهر الله ثراها - فقد توفت في شهر رمضان في السنة العاشرة من النبوة .
وكانت خديجة اليد اليمنى لرسول الله صلى الله عليه وسلم فهي ( وزير صدق لرسول الله صلى الله عليه وسلم على الاسلام ) فهي او ل المسلمين من الرجال والنساء فقد آمنت برسول الله عندما جاءها يرتجف من غار حراء بعد ان جاءه الوحي واخذته الى ابن عمها ورقة بن نوفل فاعلمه انه صلى الله عليه وسلم النبي الموعود وكانت قبل ذلك قد اعطته مالها ليتاجر به ولما رات صدقه وامانته وخلقه القويم تزوجته وآسته بمالها ونفسها وشاركته همومه و كل اذى المشركين فكان يأتيها مغموما فتحتضنه وتزيل عنه الهم والغم فيرتاح قلبه الشريف و قد قال فيها وهي مسجاة في موتها ( امنت بي حين كفر بي الناس وصدقتني حين كذبني الناس واشركتني في مالها حين حرمني الناس ورزقني الله ولدها وحرم ولد غيرها ) وقد حزن عليها حزنا شديدا .
وبعد وفاتها بايام جاء جبريل عليه السلام الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقال له : ( هذه خديجة قد اتت و معها اناء في ادام فاذا هي اتتك اقرأ عليها السلام من ربها وبشرها ببيت في الجنة )
ولشدة محبته لها كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم يذ كرها باستمرار ويلهج في ذكرها وتاخذه الرافة والرقة بها كلما ذكرها وفي المناسبات كان يذبح شاة ليوزع لحمها على صديقاتها ومعارفها .
اشتد بالحبيب المصطفى الحزن الشديد بعد وفاة عمه ابو طالب وزوجته الاثير ة على قلبه الشريف خديجة بنت خويلد وسمي هذا العام بعام الحزن او عام الاحزان فاضافة الى مصيبته في عمه وزوجه فقد اشتد اذى قريش عليه وتجرؤا عليه وصارحوه ان لم يكف عن هذا الدين والدعوة له سيقتلونه لذلك تغيرت احوال الحبيب المصطفى بحيث اصبح يتأثر لاي اثارة او امر يمر عليه او يتعرض له . وحاول المشركون والكافرون من قريش وغيرها فاوعدهم بالعذاب او ربما كذلك فلما لم ينزل بهم العذاب قريبا طفقوا يستعجلونه ويسخرون من النبي صلى الله عليه وسلم واسمعوه ان وعيده لهم ابدا لن يؤثر فيهم وسوف لا يحدث ولا يستطيع هو ان يجلبه عليهم ولن يتحقق ابدا وغير ذلك مما قالوه له صلى الله عليه وسلم فانزل الله تعالى ( يستعجلونك بالعذاب وان جهنم لمحيطة بالكافرين ) سورة العنكبوت-54 وكذلك قوله تعالى( أفامن الذين مكروا السيآت ان يخسف الله بهم الارض او ياتيهم العذاب من حيث لا يشعرون * او يأخذهم في تقلبهم فما هم بمعجزين * او يأخذهم على تخوف فان ربكم لرؤوف رحيم*) النحل 54-74

و في زحمة هذه الاحزان وشدتها وهذه الظروف القاسية الصعبة التي اجمتعت عليه رحل الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الى الطائف وهي مدينة كبير ة انذاك ولا زالت بغية دعوتهم الى الاسلام لعلهم يستجيبون له او ينصرونه او يأوونه فخرج اليها ماشيا على قدميه مصطحبا مولاه زيد بن حارثة معه وفي الطريق اليها كان يتوقف ليمر على تلك القرى الموجودة فيه يدعوها الى الايمان بالله تعالى كانت هذه القرى ترفض الاستجابة لدعوته و الدخول في الاسلام حتى وصل الى الطائف فنزل عند ثلاثة اخوة من ثقيف فدعاهم الى الاسلام والى نصرته صلى الله عليه وسلم ا لا انهم لم يستجيبوا وردوه ردا سيئا فاضطر الى تركهم وذهب الى اخرين غيرهم فلم يستجيبون له ايضا ثم اخذ يتنقل في الطائف على رؤساء القبائل والرجال المشهورين بها ويدعوهم الى الايمان وقبول الاسلام فلم يستجب له احد وبقي في الطائف عشرة ايام متنقلا بين رؤسائهم واشرافهم يدعوهم الى الله تعالى فلم يستجب له منهم احد . وقد اجمعوا ان يطردوه من قريتهم واشاروا اليه بالخروج من الطائف سريعا فقر ر الخروج منها فلما اراد ان يخرج اوعزوا الى اولادهم وصبيانهم وسفائهم وعبيدهم ان يؤذوه فلما اراد الخروج وقف هؤلاء له صلى الله عليه وسلم على الطريق صفين في جانب من الطريق صف واخذوا يشتمونه ويسبونه ويتقولون عليه اقوالا كثيرة ثم اخذوا يرمونه بالحجارة حتى قيل ان قدميه الشريفتين وعقبيه صلى الله عليه وسلم قد أدميتا وتخضب نعلاه بالدم - السلام عليك يارسول الله بابي انت وامي كم صبرت في سبيل نشر هذا الدين العظيم وكم تحملت من مصاعب واحزان – تصور ان رجلا ما يسير في الطريق في وسط مدينة كبير ة وقد تجمع عليه الخلق ترميه بالحجارة من كل طرف وصوب واينما توجه ماذا سيكون مصير ه ماذا يلم به وما شدة الاذى والانكسار الذي سيصاب فيه – والله اني لأكتب وعيوني اغروقت بالدوع - ياحبيبي يارسول الله .
كان زيد بن حارثه مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقيه بنفسه ويحجز عنه الحجارة ويدافع عنه من كل جانب يحميه بنفسه وجسده فاصابه حجر شج راسه فأدماه وساروا به كذلك مسافة طويلة خارج المدينة الى ان وصلوا لبستان عتبة و شيبة ابني ربيعة وتبعد قرابة ثلاثة اميال من الطائف فدخل اليها فرجع الناس وانصرفوا عنه صلى الله عليه وسلم .
جلس الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم مستظلا بقمريات من العنب جلس تحتها ليستريح مسندا ظهره الشريف الى الحائط والتعب والهم قد اخذا منه كل مأخذ واثر في نفسه الشريفة ما لاقاه من نصب وعذاب وما لاقاه من هوان من هؤلاء القوم فرفع يديه الى السماء واخذ يناجي ربه سبحانه وتعالى في هم وحزن يقول :
( اللهم اليك اشكو ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس. ياارحم الراحمين انت رب المستضعفين وانت ربي . الى من تكلني ؟؟ الى بعيد يتجهمني ام الى عدو ملكته امري ان لم يكن بك غضب علي فلا ابالي . ولكن عافيتك هي اوسع لي . اعوذ بنور وجهك الذي اشرقت له الظلمات . وصلح عليه امر الدنيا والاخرة من ان تنزل بي غضبك او يحل بي سخطك . لك العتبى حتى ترضى ولا حول ولا قوة الا بك .) فما ان انتهى الرسول الكريم محمد من هذا الدعاء العظيم الا وارسل الله سبحانه وتعالى اليه صلى الله عليه وسلم ملك الجبال يستأمره ان يطبق على اهل مكة الاخشبين . وهما جبلاها الكبيران التي تكونت هي بينهما فاجاب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بحلم ودعاء . فقال النبي صلى الله عليه وسلم للملك ( بل استأني – انتظر - بهم لعل الله ان يخرج من اصلابهم من يعبده ولا يشرك به شيئا .) وقيل في بعض الروايات انه صلى الله عليه وسلم لما ترك الطائف وقرب من مكة اظلته سحابة فاذا بها جبريل عليه السلام و ملك الجبال فقال جبريل عليه السلام للنبي محمد صلى الله عليه وسلم : ان الله بعث اليك ملك الجبال لتأمره بما شئت .
ثم سلم ملك الجبال وقال : يامحمد ذلك فما شئت ان شئت اطبقت عليهم الاخشبين . وهما جبلا مكة ابو قبيس والذي يقابله فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( بل استأني بهم لعل الله ان يخرج .......)
فلما راى ابنا ربيعة النبي صلى الله عليه وسلم ومولاه حارثه على هذه الحال الصعبة اخذتهما العاطفة والرحمة والرقة فارسلا اليهما اناءا في عناقيد من عنب مع مولى لهم اسمه عداس على دين النصرانية فلما مد النبي صلى الله عليه وسلم يده الشريفة ليتناول حبات العنب قال ( بسم الله ) ثم اكل فقال هذا الشخص :
- هذا الكلام ما يقوله اهل هذه البلاد .؟
فقال له الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم:
- ومن أي البلاد انت وما دينك؟؟
اجابه الرجل: انا من اهل نينوى
قال النبي صلى الله عليه وسلم Sad من قرية الرجل الصالح يونس بن متي )؟
قال الرجل: وما يدريك ما يونس بن متي؟؟
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( ذاك اخي كان نبيا وانا نبي )
ثم تلا عليه قصة يونس عليه السلام من القران الكريم فاسلم الرجل
ثم خرج الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من البستان وسار في طريق مكة المكرمة وفي قلبه الشريف هم وحزن حتى وصل قرب مكة فنزل في قرية (نخلة) فاقام بها عدة ايام .
وفي احدى الليالي والرسول الكريم يتلو القران الكريم قيض الله نفرا من الجن يستمعون القران الكريم وقيل كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الفجر في اصحابه رضوان الله عليهم فلما انتهى من الصلاة رجعوا الى قومهم او ( ولوا الى قومهم منذرين ) وقد امنوا بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وبما جاء به دون ان يشعر بهم حتى انزل الله في ذلك قرآنا ايات في سورة الاحقاف وسورة الجن .
بعد عدة ايام قضاها في ( نخلة) توجه النبي صلى الله عليه وسلم الى مكة وكان يرجو الله ان ينصره ويفرج عليه حيث كا ن يخشى قريشا ان يقتلوه او يخرجوه منها فاراد ان يحتاط لنفسه فدخل غار حراء ومكث فيه. فقال له زيد بن حارثة:
- كيف تدخل عليهم وقد اخرجوك ؟
- فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : يازيد ان الله جاعل لما ترى فرجا ومخرجا وان الله ناصر دينه ومظهر نبيه .
وارسل الى الاخنس بن شريق لعله يجيره فاعتذر ثم ارسل الى سهيل بن عمرو فاعتذر ثم ارسل رجلا من خزاعة الى المطعم بن عدي يستوثقه ان يدخل في جواره فوافق واجاب وتسلح هو واولاده فجاء النبي صلى الله عليه وسلم ودخل المسجد وطاف الكعبة المشرفة وصلى بها والمطعم واولاده محيطون به من كل جانب وقد اعلن جيرته للنبي صلى الله عليه وسلم فاصبح في مأمن .
.
يتبع

فالح نصيف الحجية
الكيلاني
22-2-2012

**************************************

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://falih.ahlamontada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى